بيان صحفي – رسالة النشطاء لمؤتمر بروكسيل بما يخص سوريا

رسالة النشطاء لمؤتمر بروكسيل بما يخص سوريا: “لا تدفعوا ثمن ما دمره الآخرون دون اشتراط إنهاء العنف!”

يتوجّب على المجتمع الدولي – بما فيه المانحين الكبار مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة – أن يرسل إشارة واضحة، مضمونها: “لا يمكن البدء بعملية إعادة الإعمار في سوريا من غير وجود عملية سياسية شاملة مبنية على مبادئ حقوق الإنسان وتشمل جميع السوريين”. هذا ما صرّحت به اليوم مجموعة من منظّمات المجتمع المدني السوري، تجمّعت في شبكة تأسّست حديثاً باسم نحن هنا! وهي تستعد لتكون جزءاً من مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة المزمع عقده في الرابع والخامس من نيسان 2017.

يقول هوزان ابراهيم، مدير مؤسّسة (مواطنون لأجل سوريا)، وهو أحد الأعضاء المؤسّسين لتحالف نحن هنا!: “ليس من الحكمة مناقشة إعادة الإعمار كمشروع قائم بذاته، إن لم ترتبط هذه النقاشات ارتباطاً وثيقاً بالاتفاق بين الأطراف السياسية المشاركة في محداثات جنيف، وذلك لمعالجة المشاكل الجذرية للنزاع، وتحقيق العدالة، وسيادة القانون التي تكفل حقوق الانسان عوضاً من العنف”.

“يأتي مؤتمر بروكسل في وقت تسبّب فيه النزاع السوري بنزوح ما يقارب اثني عشر مليون شخص، في الوقت الذي ما يزال الأمل ضئيلاً بالتوصّل إلى تسوية سياسية. لقد أصبح الحصار والتهجير القسري جزءاً لا يتجزأ من تكتيكات أطراف النزاع، لا سيّما النظام السوري، ممّا أدى الى تغييرات عميقة في التكوين الاجتماعيّ والطائفيّ لمناطق عديدة، مثل: منطقة الوعر في حمص، حلب الشرقية، مضايا، الزبداني و كفريا و الفوعة، وريف دمشق. ولهذا السبب، فلا بدّ لأيّة مناقشات بشأن إعادة الاعمار أن تحتوي على ضمانات بإمكانية العودة الطوعية للمهجَّرين” يؤكّد تجمع نحن هنا!

كما صرّحت الدكتورة ربا محيسن، مديرة منظمة (سوا) للإغاثة والتنمية في لبنان: “لا يمكن لإعادة الاعمار أن تركّز على الحجر والإسمنت فقط، بل ينبغي أن تسهّل عودة المهجرين الى بيوتهم، ليعيشوا فيها حياة خالية من الخوف. وإلا فإنّ اعادة الاعمار ستشكّل خطراً جديداً على الاقتصاد السوري ومشاركةً في التهجير القسري”.

بالتزامن مع المؤتمر إذن، تطلق خمس و عشرون منظمة انسانية و مدنية معنية بحقوق الانسان تحالف نحن هنا! الذي يهدف إلى تعزيز دور منظّمات المجتمع المدنيّ المستقلة التي يقودها سوريون وتعمل داخل سوريا وخارجها. ومع تصاعد الهجمات على العاملين في المجال الإنساني وانحسار مساحة المجتمع المدنيّ المستقّل داخل سوريا، تدعو مجموعة نحن هنا! إلى القيام بعمل مشترك مع الجمعيات السورية الأخرى الملتزمة بمبادئ حقوق الإنسان والعمل الإنساني والقائمة على الاحتياجات، وتطالب الحلفاء الدوليين بتقديم الدعم اللازم لهم.

هذا البيان تطلقه اليوم مجموعة نحن هنا! مع مجموعة من التوصيات لمؤتمر بروكسل بشأن إدراج حقوق الانسان ضمن أي نقاش يخصّ عملية إعادة الإعمار، والتأكيد على حماية المجتمع المدنيّ.

تقول سلمى كحالة، مديرة منظمة (دولتي) العاملة على بناء ثقافة الحقوق والمواطنة، وعضو مؤسّس في نحن هنا! “إن المجتمع المدني هو الذي أبقى السوريين على قيد الحياة وساندهم خلال السنوات الستّ الماضية، لذا فيجب أن يكون المجتمع المدني شريكاً على طاولة المحادثات في مؤتمر بروكسل وما يليه أيضاً، لا أن يستدعى فقط إلى الاجتماعات الكبيرة لملء الفراغ”.

بعض المعلومات العمليّة:

  • سيتمّ إطلاق نحن هنا! في غرفة Maelbeek في فندق رزيدينس بالاس في شارع La Loi في بروكسل يوم الاثنين، الثالث من نيسان، بين الساعة الثامنة والنصف والعاشرة صباحاً.

يمكن مقابلة نشطاء المجتمع المدني الأعضاء في نحن هنا! في بروكسل بين ١ و٦ من نيسان وهم: سلمى كحالة من منظمة دولتي 009617178925، هوزان ابراهيم من مواطنون لأجل سوريا 004917732676635 و ماريا العبدة من النساء الآن 00491632016290.

 

  • يشارك أعضاء نحن هنا! في الفعاليات التحضيريّة المختلفة لمؤتمر بروكسل، بما فيها مؤتمر الطاولة المستديرة لوزراء أوروبيين حول حقوق المرأة داخل سوريا والذي ستستضيفه السفارة النرويجية في الرابع من نيسان، وحلقة نقاش حول سياسة الاتحاد الاوروبي في سوريا المنعقدة في الخامس من نيسان.
    1. تتألف مجموعة نحن هنا! من المنظمات الأعضاء التالية اسماؤهم:
  • PEL- الامواج المدنية
  • Rethink Rebuild Society
  • SPACE
  • اتحاد الطلبة الكرد السوريين
  • البرنامج السوري للتنيمة القانونية
  • الرابطة الفلسطينية لحقوق الانسان
  • الشبكة السورية لحقوق الانسان
  • المركز السوري للإعلام و حرية التعبير
  • النساء الان لاجل التنمية
  • اورنامو
  • بسمة أمل
  • بسمة و زيتونة
  • دولتي
  • سوا للتنمية و الإغاثة
  • سوريا للتنمية و الاغاثة
  • سوريون من أجل الحقيقة والعدالة
  • شبكة حراس
  • فزعة
  • قدسي
  • لاجل سوريا علمانية
  • مبادرة لاجل سوريا جديدة
  • مركز المواطنة المتساوية
  • مركز توثيق الانتهاكات
  • مواطنون لأجل سوريا

هذه المبادرة مدعومة من المنظمات الدولية التالية

  • Hivos
  • Pax
  • Kvina Till Kvina
  • The Syria Campaign

 

  • للمزيد من المعلومات: التواصل على الايميل الرسمي info@weexist-sy.org

 

تنزيل كملف pdf

القائمة